حقيقة خيانة إيكاردي لواندا نارا مع عارضة أزياء.. صدمة جديدة من ماكسي لوبيز

ايكاردي
25 نوفمبر 2021 - 11:01 م

حقيقة خيانة إيكاردي لواندا.. أحدث منشور واندا نارا عبر خاصية الاستوري بمنصة الصورة والفيديوهات الشهيرة «انستجرام» ضجة واسعة حول انفصالها عن زوجها ماورو إيكاردي.

وكشفت الصحف حقيقة الأمر مشيرين إلى قيام ماورو إيكاردي صاحب الـ28 عامًا، لاعب باريس سان جيرمان، بخيانة زوجته مع عارضة أزياء أرجنتينية.

بعد ساعات من انتشار الأخبار وتكهن الصحافة أكدت واندا حقيقة الانفصال ولكن سرعان ما نجح إيكاردي في مصالحتها وتحسن الأمور فيما بينهما.

واندا أجرت حوارًا صحفيًا مع إحدى الصحف وضحت فيه الكثير من الأمور الغامضة حول حقيقة خيانة زوجها لها مع الأرجنتينية.

بالتالي أكدت إنها قد بالغت بشكل كبير في رد فعلها، مشيرة إلى إنها وجدت حديث على هاتفه مع فتاة مشهورة.

حقيقة خيانة إيكاردي لواندا

وتابعت: «سيطر علي الغضب العارم ولم يكن هناك أي شيء من التفكر أو التمهل، رفعت الحالة عبر إنستجرام مباشرة».

وأكدت إنها لم تكن صديقة على الإطلاق للعارضة الأرجنتينية تشاينا سواريز وألقت عليها اللوم بشكل كبير.

وأوضحت أن ماورو إيكاردي أكد له أنه حدث لقاء وحيد له مع تشاينا سواريز في باريس ولم يحدث أي شيء بينهما.

وأردفت: بعدما أخبرني ماورو بحقيقة الأمر شعرت بالحزن والأسف لأنني أخطأت وهو كذلك.

وأشارت واندا إلى غضبها من زوجها السابق التي تركته من أجل ماورو، اللاعب ماكسي لوبيز.

لوبيز قال أنه لا يمكنه مشاهدة أولاده وهو عكس الحقيقة تماما – حسبما قالت واندا نارا-.

نرشح لك: ترتيب هدافي دوري أبطال أوروبا بعد هدف محمد صلاح في بورتو